الاثنين، 20 أبريل، 2015

ألم تكوني أُمنيه
ألم تكوني حُلمٍ جميل
ألم تكوني ذلك الوعد الأنيق


أين أنتِ إذن؟



أمْ أنكِ أنثى في حِواراتي ليس إلا!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق